آخر الأخبار :

الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في البقاع يُقيم ندوة سياسية بالذكرى السبعون لنكبة فلسطين

بمناسبة الذكرى السبعون لنكبة فلسطين ، أقام الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في منطقة البقاع ندوة سياسية ، في مقره بمخيم الجليل على مسافة قريبة من مدينة بعلبك يوم الثلاثاء 15/5/2018 ، وحضرها حشد من الفلسطينيات من أهالي المخيم وعضوات الاتحاد والأطرالنسوية الفلسطينية.
البداية : ترحيب من مسؤولة الاتحاد في البقاع الأخت "دارين شعبان" ومن ثم قراءة الفاتحة على أرواح شـهداء الثورة ، وشـهداء مسيرات العودة في غزة والضفىة ، وكل فلسطين ، ووجهت التحية للقيادة الفلسطينية وفي مقدمتها السيد الرئيس "محمود عباس" لمواقفه الجريئة في الذود عن شعبنا ، وفي محافل الشرعية الدولية أيضاَ ومطالبته مجلس الأمن ، ومحكمة الجنايات الدولية بمحاسبة الاحتلال الاسرائيلي وتقديم قادته للمحاكمة على جرائمهم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.
من ناحيته مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحريرفلسطين في البقاع الرفيق (عماد ناجي) تحدث في الندوة فعرض لثبات شعبنا ، والمراحل التي مربها بسبب النكبة ، وما حل به من ويلات ومعاناة اللجوء ، وأكـد على أن شعبنا لم يستسلم ، بل صمد وصنع من النكبة " ثورة "، ومضى على درب الحرية والاستقلال ، وقدم دفاعاَ عن الثوابت الفلسطينية الغالي والرخيص ، وتوقف الرفيق عماد ايضاَ حيال مسيرات العودة في شطري الوطن والتضحيات الجسام التي يُقدمها شعبنا في ظل صمت النظام الرسمي العربي ناهيك عن الدولي أيضا ، ورأى بأن الرد "يجب أن يكون بأستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ، كونها صمام الآمان للدفاع عن حقوق شعبنا
وفي مقدمتها حقنا في العودة ، وأقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.pn-news.net/news8426.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.