آخر الأخبار :

هل ستصرف السلطة رواتب لحكومة حماس الشهر الحالي؟

قال عزام الأحمد رئيس وفد حركة فتح للمصالحة الفلسطينية، اليوم الخميس، أن هناك عقبات تواجه عمل حكومة التوافق في الوزارات بغزة، وأن اجتماعا من المنتظر أن يعقد في الأول من ديسمبر/ كانون أول لقاء في القاهرة مع حركة حماس من أجل مناقشة ملف تمكين الحكومة.
وأوضح الأحمد في تصريحات لإذاعة القدس بغزة، أن الفصائل بحثت خلال اجتماعاتها بالقاهرة اليومين الماضيين استكمال تمكين الحكومة لبسط فرض سيطرتها على القطاع وفقا للقوانين الفلسطينية المعمول بها ودون تدخل أي جهة.
وأكد على ضرورة أن لا يتدخل أحد في شؤون إدارة السلطة وتقديم خدماتها للفلسطينيين إلا من خلال الحكومة. مشيرا إلى أن هناك عقبات حقيقية بشأن تمكين الحكومة في الوزارات والمؤسسات الحكومية، ولذلك الفصائل اتفقت فيما بينها على ضرورة أن تسيطر الحكومة بشكل كامل على القطاع.
وشدد على ضرورة أن تترك الحكومة لتقوم بمهامها دون تدخل من أي طرف. مشيرا إلى أن بعض الوزراء أصدروا قرارات ولم يسمح بتنفيذها من قبل بعض المسؤولين بغزة بحجة أنهم يريدون العودة إلى مرجعيتهم.
واعتبر أن بيان الحكومة يوم الأحد الماضي يشير إلى أن تلك العقبات التي تواجه الحكومة تؤكد على وجود حكومة موازية لا زالت تعمل بغزة. داعيا الكل إلى مساعدة الحكومة للقيام بمهامها وواجباتها.
وأعرب عن أمله في أن تكون الأيام المقبلة حتى الأول من الشهر الجاري نقلة نوعية إيجابية للالتفاف حول الحكومة لتمكينها من مهامها وأن يستطيع الوزراء إدارة وزاراتهم بدون اعتراض على أي قرارات منهم.
وأشار إلى أن مصر سترسل وفدا لمراقبة سير عملية تمكين حكومة الوفاق من مهامها، وأنها ستعلن من الجهة التي تعطل اتفاق المصالحة، معتبرا أن الأسبوع الجاري والمقبل وقت كافي لتمكين الحكومة بشكل كامل ومحاسبتها إن لم تقم بواجباتها.
ودعا جميع الفلسطينيين للتعاون والعمل وفقا للقانون، مؤكدا على حق المواطن في الحصول على كامل حقوقه وأن تكون الحكومة قادرة على ذلك من خلال تمكينها.
وحول ما تم بحثه من ملفات أخرى في القاهرة، قال الأحمد أن الفصائل أكدت على أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وأنه سيتم البحث في ملفاتها وملف الانتخابات والحكومة عقب الانتهاء من ملف تمكين الحكومة حتى بداية الشهر المقبل، وملف أزمة الموظفين حتى شهر فبراير/ شباط المقبل.
وأشار إلى أن الجميع متفق على أن إجراء الانتخابات يجب أن يكون بتمكين الحكومة من مهامها للإشراف على عملية الانتخابات وتمويلها وتأمين مراكز الاقتراع. مؤكدا التوصل إلى جداول زمنية لعمل اللجان المختلفة.
ونوه إلى أن لجنتي الحريات والمصالحة المجتمعية ستبدأن عملهما فورا، وكافة اللجان ستعمل وفق الجدول الزمني. معتبرا أن تمكين الحكومة يشكل 90% من خارطة الطريق لهذه الملفات.
وحول رواتب موظفي حكومة حماس سابقا، لفت الأحمد إلى أن هذا الأمر مرتبط بتمكين الحكومة وفقا لاتفاق الثاني عشر من أكتوبر/ تشرين أول الماضي في القاهرة.
وكشف عن أن قطر كانت أبدت استعدادها لدفع رواتب موظفي حماس سابقا لمدة 6 أشهر ثم تراجعت. مشيرا إلى أن هناك بحث عن حلول لهذه المسألة المرتبطة بالأساس بالتمكين وحصول الحكومة على الجباية والضرائب وغيرها.
وحول أزمة الكهرباء، لفت إلى أن الرئيس عباس أصدر أوامر بتملك سلطة الطاقة 100 دونم في غزة لبناء محطة توليد كهرباء جديدة لغزة، مشيرا إلى أن سلطة المياه بدأت في بناء محطة تحلية مياه.
وعن معبر رفح، قال الأحمد أن قرار فتح المعبر بالأساس مصري ويعود لأسباب أمنية بسبب العمليات العسكرية في سيناء، مشيرا إلى أن هناك متطلبات أيضا فلسطينية مطلوب حلها بهذا الشأن.
وانتقد الأحمد مجددا انتقاد بعض الفصائل لاتفاقية 2005 للعمل في المعبر، داعيا إياها للتصرف بمسؤولية ووطنية كاملة من أجل خدمة الوطن والمواطن.
وأضاف "الوطن هو الأساس، وليس مصلحة التنظيم، ولو خيرت بين فتح والوطن سأختار الوطن .. لنتحد ونبدأ خطوات سريعة جدا للتخفيف عن المواطن في كافة المجالات من التنقل والسفر للعمل للدراسة".
وأشار إلى أنه حصل على وعود مصرية لفتح معبر رفح أمام الطلبة خلال الأيام المقبلة القليلة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.pn-news.net/news7236.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.