آخر الأخبار :

الميزان ينظم دورة تدريبية للخريجين الشباب حول: مقدمة في حقوق الانسان والقانون الدولي الانساني .. وآليات الرصد والتوثيق.

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان دورة تدريبية حول "مقدمة في حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني .. وآليات الرصد والتوثيق" في مقر مركز الميزان لحقوق الانسان - فرع جباليا ، واستهدفت الورشة (30) مشارك منهم (11) امرأة ، واستمرت مدة يومين وذلك بتاريخ 16-17/10/2019م
افتتح الدورة الأستاذ حسين حماد مسؤول مقر فرع جباليا مرحباً بالمشاركين/ات، ثم تحدث حول عمل المركز ودوره في توثيق الانتهاكات ورفع الوعي وتقديم المساعدة القانونية للضحايا، وأكد على أهمية التواصل مع المركز بوحداته المختلفة لتلقي الخدمات المناسبة، و دعى المشاركين إلى تحقيق الاستفادة القصوى من محاور الدورة التدريبية وذلك من خلال تعرفهم على المفاهيم الأساسية لحقوق الإنسان وفهمهم لحقوقهم المتأصلة، والتعرف على القواعد المنظمة للقانون الدولي الإنساني ومحدداتها، لاسيما اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين وقت النزاعات المسلحة.
هذا وتضمن اليوم الأول للتدريب في جلسته الأولى مع الباحث في مركز الميزان خالد أبو سبيتان، مقدمة حول حقوق الانسان والتي شملت الحقوق الواردة في الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وصفات حقوق الانسان وضرورة التمتع بها لحماية الكرامة الانسانية المتأصلة.
وفي الجلسة الثانية استعرض الأستاذ حسين حماد مفاهيم القانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين في النزاعات المسلحة وفقاً لاتفاقيات جنيف الرابعة، وتناول الحديث عن القواعد الأربع التي تحكم قواعد القانون الدولي الانساني، خاصة الحماية التي يتمتع بها المدنيين في اتفاقية جنيف الرابعة.
وفي اليوم التدريبي الثاني تناول الباحث في مركز الميزان محمد الدعالسة، المعايير والمبادئ الأساسية لعملية الرصد والتوثيق ومصادر جمع المعلومات وإعداد التقارير والآليات الدولية المعنية بحقوق الإنسان.
وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة المركز الرامية لنشر وتعزيز ثقافة القانون الدولي الانساني وحقوق الإنسان.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.pn-news.net/news13279.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.