آخر الأخبار :

الاحتلال يُهدد بمنع استقبال المنتجات الزراعية الفلسطينية

هددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، السلطة الفلسطينية، حال استمرارها في مقاطعة استيراد الأبقار والمواشي منها بـ "عواقب وخيمة"، تتمثل في وقف إدخال المنتجات الزراعية الفلسطينية للأسواق الإسرائيلية.
وقال منسق أعمال حكومة الاحتلال في المناطق (الضفة الغربية وقطاع غزة)، الجنرال كميل أبو ركن، في تصريح صحفي له، إنه أبلغ "نظرائه" بالسلطة الفلسطينية أنه "إذا لم تتوقف المقاطعة الاقتصادية من قبل السلطة فيما يتعلق باستيراد الأبقار والمواشي من السوق الإسرائيلية سيترتب على ذلك عواقب وخيمة".
وأوضح أبو ركن أن "إسرائيل ستقدم في المدى القريب على وقف إدخال المنتوجات الزراعية الفلسطينية إلى أسواقها".
وأضاف: "لن تسمح إسرائيل بوجود مقاطعة من أي نوع للمنتوجات الإسرائيلية، نتيجة القرار الأحادي للسلطة الفلسطينية الذي يضر باقتصاد الطرفين".
وأردف: "بعد عدة توجهات لحل القضية على مستويات مختلفة، قمت بإنذار الطرف الفلسطيني بأن عدم عودة الأمور إلى سابقها سينتج عنه عدم السماح بإدخال جزء ملموس من المنتوجات الزراعية الفلسطينية إلى إسرائيل".
بدورها، رفضت الحكومة الفلسطينية في تصريح صادر عن الناطق الرسمي باسمها، إبراهيم ملحم، التهديدات الإسرائيلية، واعتبرتها استمرارًا لسياسة الضم والاستيطان والتهويد التي يعتنقها قادة اليمين الإسرائيلي المتطرف.
وأكدت الحكومة، طبقًا للتصريح، "تمسّكها بحقها في تنويع مصادر استيرادها، وفق ما نص عليه اتفاق باريس الاقتصادي، وأنها ستواصل سعيها لإحلال البضائع والمُنتجات العربية محل الإسرائيلية".
ونوهت إلى أنها "تؤكد استمرارها في شراء الخدمة الطبية من المستشفيات العربية في مصر والأردن بديلًا عن تلك المقدمة من المستشفيات الإسرائيلية".
وبيّن ملحم أن الخطوة الفلسطينية "تندرج في إطار الرؤية الاستراتيجية للانفكاك التدريجي عن الاحتلال".
وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الحكومة الفلسطينية، وقف استيراد عدد من السلع من "إسرائيل"، بشكل كامل ونهائي. وأرجعت قرارها إلى سياستها للانفكاك الاقتصادي عن "اقتصاد الاحتلال".
تجدر الإشارة إلى أن السوق الإسرائيلية، تعد مستوردًا رئيسًا للزراعة الناتجة في الضفة الغربية، ويبلغ حجم المنتجات الزراعية التي تصدر من الضفة إلى "إسرائيل" نحو 280- 300 طن يوميًا، وفق معطيات فلسطينية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.pn-news.net/news13203.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.