آخر الأخبار :

قائمه الممنوعات للعمل بكافه دول العالم ضد الفلسطيني

قائمه الممنوعات للعمل بكافه دول العالم ضد الفلسطيني


• عندما يريد ابن الفلسطيني العمل بالخليج يقال له ممنوع فانت غير مواطن ووافد، ارحل

• وعندما يريد الفلسطيني العمل بمصر يقال له ممنوع انت لست مصري. يلزمك موافقه امن وطني ومعادله تعليم عالي وهلم جرا. فارحل

• وعندما يريد الفلسطيني العمل بغزه يقال له ممنوع فانت غير مؤهل لانك لست حمساوي، ولا يوجد لديك تزكيه من امراء حماس. ولا قيمه لشهاداتك ومؤهلات لدينا. فاجلس ببيتك او هاجر او تطوع

• وعندما يريد الفلسطيني العمل باسرائيل يقال له ممنوع. فانت غزاوي كتب عليه الحصار. اما ان تهاجر او تموت او تعتقل

• وعندما يريد الفلسطيني العمل باوربا او أي من الدول الاجنبيه يقال له ممنوع لان العربي المسلم ارهابي في عقيدتهم كما لا يجيد لغه الدوله. وممنوع يعمل بمؤسسات الدوله. لك فقط ان تطلب لجوا وتسكن المخيمات، وان تعمل كعامل بمتجر او مطعم او ترحل

• وعندما يريد الفلسطيني الغزاوي العمل بالاردن يقال له ممنوع انت غزاوي لا حق لك بالاردن

• وسوريا دمروها حتى يغلقوا على الفلسطيني اللاجيء بها منافذ العمل فيهاجر

• وعندما كان الفلسطيني اللاجيء يريد العمل بلبنان يقال له ممنوع ان تعمل بمؤسسات الدوله فحدودك هي المخيمات والوكاله. واليوم وضعوا قوانين ليقولوا له انت وافد لا حق لك بتصريح عمل فارحل

أي ان قائمه الممنوعات للعمل بكافه دول العالم ضد الفلسطيني

مخطط تهجير بامتياز من كافه بقاع الارض للفلسطيني

تبقى المشكله الرئيسيه اين يهاجر ؟؟ اذا الفلسطيني لا يسمع الا كلمه ممنوع العمل اينما ذهب

ثم ياتيك كوشنير وترامب وغرنبلات ليقولوا لا يوجد لاجئون فلسطينيين.

وانا سألهم هنا، كيف اتت قائمه الممنوعات للعمل بكافه دول العالم ضد الفلسطيني ؟؟

وهل المشكله بالفلسطيني ام بعالم الغاب الذي نهب كل حقوقه حتى وهو مهجر من وطنه




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.pn-news.net/news12086.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.